المركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية يرحب بنيّة الولايات المتحدة الأمريكية توجيه ضربة عسكرية للنظام السوري

ويدعم المركز قرار الرئيس أوباما بتحميل الأسد مسؤولية جرائمه

يعلن المركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية دعمه الكامل لإعلان الرئيس الأمريكي باراك أوباما نيته توجيه ضربة عسكرية ضد المواقع والقدرات العسكرية لنظام الأسد. لقد أعلن الرئيس أوباما يوم السبت الماضي أنه سيطلب موافقة الكونغرس الأمريكي على استخدام القوة العسكرية في سوريا استجابةً للهجوم بالأسلحة الكيميائية الذي شنته قوات الأسد على مناطق في غوطة دمشق يوم 21 آب/أغسطس.

فحسب تقارير من مشافي محلية ومنظمات حقوق إنسان، لقي أكثر من 1400 مدني سوري حتفهم بسبب هذه الهجمات. كما خلّفت الهجمات آلاف الإصابات خاصّةً بين الأطفال والنساء. إن هذا الهجوم بالصواريخ الكيميائية، الذي يعتبر ثاني أكبر هجوم كيماوي في التاريخ، يمثل تصعيداً متوقعاً آخر في الاستخدام الممنهج للأسلحة المحرمة دولياً من قبل نظام الأسد ضد المدنيين. إن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها نظام الأسد خلال السنتين ونصف الماضية، وهجمات كيميائية مشابهة لتلك الهجمات التي شنها خلال يوم الأربعاء الأسود، ستستمر ما لم يكن هنالك رد حاسم من المجتمع الدولي.

لقد أشار الدكتور رضوان زيادة المدير التنفيذي للمركز السوري للدراسات السياسية و الاستراتيجية  أنه “من المهم لقادة العالم، وخاصة الرئيس أوباما، أن يحملوا كل دكتاتور مثل الأسد المسؤولية عن الهجمات بالسلاح الكيميائي.” وتابع د. زيادة قائلاً “نحث أعضاء الكونغرس على تمرير قرار السماح باستخدام القوة ضد نظام الأسد مباشرةً وذلك لمنع فقدان المزيد من الأرواح البريئة في سوريا.”

منذ بداية الثورة السورية في 2011، لقي أكثر 100,000 مدني سوري حتفهم في أحداث العنف. إضافة إلى ذلك وخلال الأسبوع الماضي، وصل عدد اللاجئين السوريين إلى مليوني لاجئ و أكثر من 4.25 مليون نازح داخل سوريا.

لذا، فإن المركز السوري ، بالتوافق مع التحالف الدولي، يحث على إيجاد نهاية سريعة للنزاع في سوريا ومنع حدوث مثل هذه الهجمات الكيميائية الفظيعة التي حصدت أرواح الأبرياء في غوطة دمشق خلال الأسبوع الماضي. إن الهجمات العسكرية المركزة على قوات الأسد يجب أن تتم على وجه السرعة ويجب أن يتم فرض منطقة حظر جوي لحماية المدنيين من هجمات متوقعة لنظام الأسد.

###

 

المركز السوري للدراسات الاستراتيجيه والسياسية مركز مستقل غير حكومي، غير حزبي، تأسس عام 2008، ويهدف بشكل رئيسي إلى تشجيع وتعميق الدراسات والبحوث السياسية والاقتصادية والاجتماعية والاستراتيجية المتعلقة بسورية بشكل خاص ومنطة الشرق الأوسط بشكل عام، وذلك من خلال برامج، أبحاث، دراسات، إصدارات، محاضرات، وورش عمل في العلوم الاجتماعية والسياسية التطبيقية منها والنظرية. كما يهدف المركز إلى ترجمة أهم الكتب والأبحاث التي تحلل الحالة السورية في مختلف المجالات الاقتصادية، السياسية، الاجتماعية، والثقافية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Syrian Center for Political & Strategic Studies
Address: 1718 M Street NW, Suite 116, Washington DC, 20036-4504, USA
Tel: 1-202-738-1202      E-mail: info@scpss.org