التقسيم المستحيل “حول تقسيم سوريا”

المصدر: مبادرة الإصلاح العربي ،تشرين الأول (أكتوبر) 2013، مصطفى خليفة

لقراءة الورقة السياسية إضغط هنا

يتم تداول فكرة تقسيم سوريا على أسس طائفية بين مؤيدي النظام وبعض المعلقين الغربيين، باعتبارها وسيلة لانقاذ للنظام السوري جزئيا، واستعادة السلام وحماية الأقلية العلوية من انتصار محتمل للسنة. بيد أن الواقع التاريخي والاقتصادي والسياسي والديموغرافي في سوريا خاصة والبلاد المجاورة عامة يشير إلى أن مثل هذا الحل من شأنه أن يؤدي إلى كارثة. فالتركيبة العرقية والطائفية للمجتمع السوري وتوزيع السكان في جميع أنحاء البلاد يجعلا تقسيم البلاد أمرا مستحيلا. ومن شأن التقسيم أن يفشل ليس فقط محاولة استعادة السلام ولكنه سيشكل أيضا خطرا على استقرار الدول المجاورة. يبين مصطفى خليفة ذلك من خلال وضع خارطة توضح التركيبة العرقية والطائفية للمناطق الحضرية والريفية المختلفة في البلاد. هذه الخارطة غير مكتملة فهي تستند إلى تقديرات وذلك بسبب عدم توفر إحصاءات موثوقة. إلا أنها تعتبر مساهمة هامة في المعرفة قد تحتاجها الدوائر السياسية عند مناقشة مستقبل البلاد.

2 Responses to التقسيم المستحيل “حول تقسيم سوريا”

  1. ali says:

    التقسيم سيكون في سوريا واقعا ربما لن تتصور ذلك لانك ترى الواقع بمنظور اخر سيتم صناعة الاعداث وحتى لو طالت فهذه الحرب داخل سوريا استنزافية لا اكثر ولن يكون هناك طرف منتصر

  2. علوي says:

    التقسيم امر حتمي واما عن التداخل الدموغرافي فاعتقد انو ينحصر فقط في حمص اما المناطق الساحلية الغالبية الساحقة هم علويون مع بعض التجمعات السنية في اللاذقية وبانياس وطبعا باعداد قليلة جدا مقارنة بمحيطهم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Syrian Center for Political & Strategic Studies
Address: 1718 M Street NW, Suite 116, Washington DC, 20036-4504, USA
Tel: 1-202-738-1202      E-mail: info@scpss.org