بيت الخبرة السوري ينظم ندوةً في درعا البلد حول خطة التحول الديمقراطي

Daraa_SEH_Meeting_Ar

مجلس أبناء مدينة درعا والمجلس المحلي وهيئة الدفاع المدني يناقشون خطة التحول الديمقراطي في سوريا

واشنطن العاصمة –  أقام ناشطون من بيت الخبرة السوري محاضرة في مدينة درعا البلد في محافظة درعا لإطلاع الحضور ومناقشة خطة التحول الديمقراطي في سوريا، الوثيقة التي أصدرها المركز السوري للدراسات السياسية والاستراتيجية بالتعاون مع بيت الخبرة السوري (SEH) والتي تُبيِّنُ على نحوٍ مُفصَّل رؤية المعارضة السورية للانتقال الديمقراطي.

ففي الأول من نيسان/إبريل من عام 2014 وبدعوة من مجلس ابناء مدينة درعا وبالتعاون مع المجلس المحلي وهيئة الدفاع المدني في محافظة درعا أقام بيت الخبرة السوري محاضرةً في مقر مجلس أبناء مدينة درعا بدرعا البلد، حضر هذه الندوة فعاليات اجتماعية وخدمية من أبناء المحافظة بالإضافة إلى الهيئة التعليمية وبعض الناشطين في العمل الثوري والمجلس المحلي في محافظة درعا.

ابتدأت المحاضرة بنبذةٍ عن بيت الخبرة السوري وبعدها بدأ شرح الوثيقة المنبثقة عن بيت الخبرة السوري وهي خطة التحول الديمقراطي في سوريا، حيث قام أعضاء بيت الخبرة السوري باستعراضٍ شاملٍ لفرقِ العمل الستةِ التي تضمنّتها الخطة ألا وهي: الإصلاح الدستوري، والإصلاح السياسي والإداري، وإصلاح قانون الأحزاب والانتخابات، والإصلاح الاقتصادي، والعدالة الانتقالية، وإعادة هيكلة الجهاز الأمني ، حيث تطرق المحاضرون بشرح مبسط عن كل فريق عمل، إلا أن الإصلاح الدستوري والقانوني والإصلاح السياسي والإداري بالإضافة للعدالة الإنتقالية والمصالحة الوطنية كانوا محور الإهتمام والنقاش في هذه الندوة.

عقب المحاضرة نقاش مفتوح بين المحاضرين والجمهور، إذ كان جوهر الأسئلة عن السبب في تكرار التوصية بدستور 1950، إذ بيّن أعضاء بيت الخبرة السوري أنه الدستور الوحيد الذي كتبه آباء سوريا المؤسسون من خلال جمعية تأسيسة واستفتاءٍ شعبي ،وأن هذا الدستور قد أعطى للبرلمان صلاحيات واسعة، بالإضافة إلى ذلك تم مناقشة مواضيع متعلقة بالعدالة الإنتقالية والمحاسبة وعدم الإفلات من العقاب لمرتكبي الجرائم، ومنها تطرق المحاضرون للجهود التي تقوم بها الهئية السورية للعدالة الإنتقالية المنشأة حديثاً والتي يترؤسها الدكتور رضوان زيادة كما شرح المحاضرون عن آلية الهيئة وعملها ونشاطاتها. وفي رد على أحد الأسئلة المتعلقة بتطبيق الديمقراطية والشرع الإسلامي، أشار أعضاء بيت الخبرة السوري إلى أن الخطة تتماشى تماما مع التعاليم الديمقراطية التي جاء بها الإسلام وأن التوصيات الموجودة في الخطة لا تتنافى أو تتعارض مع أي من الشرائع الإسلامية أو الفقه الإسلامي، بل إن التوصيات التي جاءت في الخطة ما هي إلا لتحضّ على إعطاء واسترجاع الحقوق التي سُلبت من السوريين في الخمسين سنة الماضية. وفي النهاية أثنى الحضور على الخطة وعلى الجهود البناءة التي يقوم بها بيت الخبرة السوري لنشر وتثقيف المواطنين السوريين عن خطة التحول الديمقراطي في سوريا كدستور ينير تحديات المرحلة الإنتقالية.

خطة التحول الديمقراطي في سوريا هي ثمرة أبحاث مُستفيضة دامت لعامٍ كامل أجراها بيت الخبرة السوري وهو مجموعة تتكوَّن مما يُقارِب ثلاثمئة سوري من حقوقيين، وأكادميين، وقضاة، ومحامين، وقادة المعارضة السورية، ومسؤولين حكوميين منشقين، وقادة عسكرين منشقين، وأعضاء من المجالس الثورية المحلية، وقادة المعارضة السورية، وقد دعمتها وأيَّدتها قوى المعارضة السياسية الرئيسية.

Syrian Center for Political & Strategic Studies
Address: 1718 M Street NW, Suite 116, Washington DC, 20036-4504, USA
Tel: 1-202-738-1202      E-mail: info@scpss.org