السكان في سورية

سكان سوريا

 يتوزع سكان سوريا في غرب البلاد في دمشق / حلب / حمص / اللاذقية / طرطوص / ادلب عموماً، وفي الجنوب درعا / السويداء / القنيطرة ثم في حوض الفرات ومنطقة (الجزيرة السورية) دير الزور / الرقة / الحسكة. ويتجمعون بكثافة عالية حول المدن الكبرى في حلب وحمص ودمشق وحماه وما حولها، وما زال عدد من السوريين الدروز في المناطق المحتلة من هضبة الجولانيرزحون تحت الاحتلال ويقدر عددهم بنحو 40،000 نسمة.

ترتيب المدن تنازليا حسب عدد السكان وفقا لتقرير الأمم المتحدة الديموغرافي السنوي:

  • حلب 3,818,000
  • دمشق 1,675,000
  • حماة 1,525,000
  • حمص 1,365,000
  • الحسكة 1,295,000
  • اللاذقية 890,000
  • دير الزور 803,000
  • الرقة 708,000
  • القامشلي 467,120

التوزع العرقي 

يشكل العرب نسبة 93%، ثم يليهم الاكراد بنسبة 5%. وهناك أقليات أخرى مثل الأرمن (تحوي سوريا سابع أكبر أقلية أرمنية في العالم) ويتركزون في حلب، والآشوريون والشركسوالتركمان وبعض الاقليات الأخرى. ويعيش معظم الأكراد في شمال محافظة الحسكة، حيث فروا من الاضطهاد التركي. ومنهم من لا يملك الجنسية السورية.

  

اللغات
   اللغة العربية هي اللغة الرسمية والمتداولة بين السكان. والآرامية أو السريانية لغة سوريا الأقدم لا تزال متداولة بين السريان بمختلف لهجاتها، ويتحدث بها سكان قرى عديدة في سوريا مثلمعلولا، جبعدين، بخعة والكثير من سكان صيدنايا ويبرود وفي شمال شرق سوريا في القامشلي والقحطانية والحسكة وقرى الخابور ومناطق أخرى. ولا تزال معظم مدن وقرى سورية تحمل أسماءها الآرامية القديمة. واللغات الأخرى الكردية ، الأرمنية ، التركمانية ، والشركسية متداولة أيضاً بين تلك المجموعات السكانية. أما اللغات الأجنبية المتداولة بشكل واسع فهي الإنجليزيةوبشكل أقل الفرنسية.

التوزيع الديني 

وحسب الإحصاء الرسمي عام 1985: 76.1% مسلمون سنة، و 11.5% علويون، و 3% دروز، و 1% إسماعيليون، و 4.5% مسيحيون، و 0.4% شيعة اثني عشرية[1]. ويرى بعض الباحثين أن نسبة المسلمين السنة في سوريا لا تقل عن 80%[2]. ويرى عبد الحليم خدام (نائب الرئيس السابق) أن السنة مع الأكراد يمثلون نسبة 85% إلى جانب 9% من العلويين و 5% من المسيحيين (بعد أن هاجر كثير منهم)[3].

أما في التقديرات الأميركية: 77 % من السكان مسلمون سنة، و 10 % علويون ومرشدون، 3% دروز وإسماعيليون وشيعة و اثني عشرية، و 8% من السكان مسيحيون من طوائف مختلفة، وتوجد أيضا أقلية يزيدية في منطقة جبل سنجار على الحدود مع العراق. [4][5].

عند الاستقلال كان كل الدروز يعيشون في محافظة السويداء وبعض القرى في شمال الجولان. ويعيش الإسماعيليون منذ الحروب الصليبية في جبال محافظة طرطوس إلى أن أذن لهم السلطان عبد الحميد الثاني باستيطان السلمية في محافظة حماة. وكان العلويون يعيشون في أعالي جبال محافظتي اللاذقية وطرطوس، في حين يعيش معظم المسيحيون في سفوح الجبال، ويعيش السنة في المدن الساحلية. لكن نتيجة الهجرة من الريف إلى المدينة تغيرت التركيبة الاجتماعية.

مسيحيو سوريا 

مقال تفصيلي :مسيحيو سوريا
دخلت المسيحية إلى سوريا في عهد باكر جداً في البدايات الأولى للمسيحة، ومنها انطلق عدد من الرسل واباء المسيحية إلى العالم. يوجد في سوريا الكثير من المقدسات الهامة في تاريخ المسيحية وتعد أقدمها من أديرة وكنائس. بعد الفتح الإسلامي لبلاد الشام تحول أكثرهم للإسلام. حسب الإحصاء الرسمي عام 1985 يشكل المسيحيون حوالي 4.5% من سكان سوريا. وحسب بعض التقديرات الأميركية يشكلون حوالي 8%. عدد من مسيحيي سوريا انتقل إلى لبنان أثناء الحكم الفرنسي والكثير من العائلات المسيحية في لبنان هي عائلات سورية. كما هاجر الكثير منهم إلى البلاد الغربية عقب قوانين التأميم التي حدثت بعد استيلاء حزب البعث على السلطة. وتقدر الحكومة الأميركية عدد المهاجرين المسيحيين ما بين 1967 إلى 1968 بـ300,000 مسيحي.

إحصائيات

  • التعليم: التعليم المدرسي والجامعي مجاني بكافة مراحله، وهو إلزامي منذ سن السادسة إلى الصف التاسع (نهاية مرحلة التعليم الأساسي)، والتعليم في سوريا ممتاز في كافة المراحل : المرحلة الابتدائية، الاعدادية، الثانوية، المعاهد المتوسطة والعالية بكافة أنواعها المهنية والتجارية والزراعية والصناعية والتكنولوجية، ومرحلة التعليم الجامعي لكافة التخصصات العلمية عبر عدد من الجامعات الحكومية والخاصة..
  • الثقافة: مترسخة وبشكل جيد منذ مراحل التعليم الأولى وبنسب مرتفعة :-

كافة السكان: 79.8%
الذكور: 86.0%
الإناث: 73.6% (تقدير منظمة اليونسكو عام 2006)[2]

 

33.56 births/1,000 population (2005 est.)

  • نسبة الوفيات:

4.88 deaths/1,000 population (2005 est.)

نسبة وفاة المواليد: 29.53 وفاة لكل 1,000 ولادة حية (تقدير 2005).

الحياة المتوقعة عند الولادة:
كافة السكان: 70.03 سنة
الذكور: 68.75 سنة
الإناث: 71.38 (تقدير 2005).

  • نسبة الخصوبة:

4 طفل يولدامرأة (تقدير 2005)

  • يوجد ما يقدر بحوالي عشرين مليون سوري من السوريين في دول العالم أهمها دول أمريكا الجنوبية والشمالية واستراليا وبعض دول أوروبا. [بحاجة لمصدر]
  • سكان الجولان: يسكن هضبة الجولان المحتلة من إسرائيل حوالي 40,000 نسمة، منهم 18,000 درزي في شمال الجولان، و 2,000 علوي، و 20,000 مستوطن إسرائيلي.

 

  

المصادر:

 

  1.   سوريا بالأرقام، مركز للدراسات الاستراتيجية، ج1 ص124، ج2 ص128.
  2. ^Van Dam, The Struggle for Power, Ibid, p.1. وهو يعزو إلى: Gabriel Baer, Population and Society in the Arab East, London, 1964, p. 109. J.C. Dewdney, ‘Syria: patterns of population distribution’. In J. I. Clarke & W.B. Fischer (eds) Populations of the Middle East and North Africa, New York, 1972, pp. 130-42. E. Wirth, Syrien: Eine Geographische Landeskunde, Darmstadi, 1971, pp. 170. 171.
  3. ^http://forum.stop55.com/12823.html
  4.  كتاب حقائق العالم [1]1
  5.  تقرير وزارة ا لخارجية الأميركية

 

Syrian Center for Political & Strategic Studies
Address: 1718 M Street NW, Suite 116, Washington DC, 20036-4504, USA
Tel: 1-202-738-1202      E-mail: info@scpss.org